زائر‏ آهًليينَ فيكْ يآلغُلآً ننتظْر تفآعلكَ معآنـَآإ
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ليس من الصعب ان تضحي من اجل صديق .. ولكن من الصعب ان تجد الصديق الذي يستحق التضحية !!

شاطر | 
 

 ((ابتسمت لي ثم فارقتها))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رانيا الاعصر
مشرفة عالم القصص والروايات
avatar

* مساهماتك بالمنتدى * : 114
* تاريخ ميلادك * : 20/08/1995
* تاريخ تسجيلك * : 14/08/2012
* عمرك * : 22
* موقعك * : الرياض
* عملك * : طالبة
* مزاجك * : جيد

مُساهمةموضوع: ((ابتسمت لي ثم فارقتها))    السبت أغسطس 25, 2012 10:36 pm

((ابتسمت لي ثم فارقتها))

قصة حقيقية

في اليوم الثاني من شهر فبراير عام 2011م .. كنت عائداً من زيارة لأحد الملاجئ التي تختص بإيواء الأيتام...
ورغم أنها كانت زيارة قصيرة في هذا اليوم خاصةً ،
فقد كنت سعيداً جداً..
لأنني كنت سبباً في إدخال السرور على هؤلاء الأطفال
وبينما كنت عائداً من هناك..
وبينما كنت أعبر الطريق الخلفي لموقف السيارات التي توصل إلى بلدتي
رأيت شيئاً عجيباً
جعلني أعود خطوات بعد أن رأيته من عجبي له
رأيت فتاة صغيرة لا تجاوز الحادية أو الثانية عشرة من عمرها..
جميلة جداً..
جمالاً تكاد لا ترى له مثيلاً إلا قليلاً
ولكن...!!!
أين وجدتها..؟؟
وجدتها تجلس في مقلب للقمامة على أحد جوانب الطريق....
رأيتها تمسك بشئ أبيض...
لا أعلم أكان هذا الشئ طعام قديم وجدته في القمامة فجلست لتأكل منه..
أم أن هذا هو نوع من المخدر الذي يطلق عليه الناس.." الكولّا "..!!!
المهم حين رأيتها...توقفت ..وعدت خطوات..
ثم نظرت إليها بابتسامة خفيفة...
ثم أخرجت من جيبي قطعة حلوى...
وتقدمت إليها ماشياً بخطوات هادئة...
حتى وصلت إليها وأنا أواصل الابتسام لها...
والعجيب أنها بادلتني الابتسامة بعدما كانت ترقبني بحذر_بنصف عين_حين رأيتها..
وما أن وصلت إليها..أعطيتها الحلوى....
ثم انطلقت بعيداً عنها بعض الخطوات..
وبعدما اختفت عن بصري
وقفتُ....تألمت..وحزنت
وقلت في نفسي...
ما مصير مثل هذه البنت بعد سنتين أو 5 أو 10 سنوات..؟؟؟؟
الله أعلم كيف وأين ستكون...
هذه ..ومثلها الكثيرات والكثيرين
مستقبلهم لا يعلمه إلا الله..
فكرت أن أعود إليها وأحادثها قليلاً ربما أخفف عنها هموماً ربما تراكمت عليها منذ سنوات...
لكنّ أقدامي لم تطاوعني..والوقت داهمني...فقد كان المغرب أو العشاء_لا أذكر_ على وشك الأذان....
عدت إلى بيتي وأمر هذه الفتاة الصغيرة ما زال يساورني..
ولكن .... أقول...
لا حول ولا قوة إلا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
((ابتسمت لي ثم فارقتها))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Korea star  :: عـآإلم آلقڝڝ ۈ آلرۈآإيآت .,•-
انتقل الى: